Wednesday, 27 May 2009

س: أين الحياء؟؟ ......ج: خلص مبقاش يأكل عيش

*************************************************************************
و أنا طفلة صغيـــــرة و على مشارف سن الضياع ...كان مخي ناموسة لا و مش أي ناموسة ...ناموسة من بتوع العجمي .. زنانة و رخمة من اللي يعدوا يزنوا فوق دماغك و أنت نايم .. و يصحوك من أحلاها نومة....و في سن الضياع (اللي هو تقريبا عمري كله - أيام الحبو و الزحف و اللازي منه) كنت بحلم أني أجاوب عن الأسئلة الوجودية الكبرى في الحياة !!! زي مثلاً مين اللي قتل الله يرحمه على بك الكبير ( ذلك السؤال الذي رددته الأفلام علينا بغبغائيا دونما إجابة) و مين وراء عملية إغتيال كنيدي و هل يا ترى إيران ليها زراع أو يد أو حتى صباع في هذه المؤامرة الدنيئة( ما إيران دي دخللنا في كل حاجة اليومين دول) و يا ترى يا هل ترى المشير عبد الحكيم عامر أنتحـــر ولا أتنحر؟!! (و خلوا بالكوا من ترتيب الحروف أوي مش عاوزين نتفهم غلط) و لكـــن السؤال الأهم و الأبرز من كل القتل و الإغتيالات دي كان...هو إيه سر أن تلت تربع المصريين اللي أعرفهم عندهم المرارة ..آه إيه السر ...يعني مرارتهم مفقوعة ..و منقوطين ...و مشلولين و عندهم كل اللي قلبك يحبه من الأمراض ( النفسية و العصبية ..التي تتخفى أحياناً في عباءة الجسد و الجسد منها بريء براءة الذئب من دم ابن يعقوب)...و للأسف أشرف سن الضياع على النهاية و لسه ملقتش الإجابات !!! سألت الست بسمة جارتنا ( اللي أسمع أنها كانت منحرفة عتيدة) قالتلي ...يوه جتك إيه... فين أيام الزمن الجميل ...أيام الإنحراف بإحترام ...أيام ما كان اللي بيسرقك حرامي محترف ..مش اليومين دول اللي بقت الناس في غابة و الأب يقتل عياله( عزيزي المواطن الغلبان ..لو دخل بتكوا حرامي محترف ...أنشكح ..حتبقى سرقة و عدت و على رأي المثل سرقة تفوت و لا حد يموت و الحمد لله البلد مليانه منحرفين أقصد محترفين من الحيتان) ...طلعت لعم أحمد جارنا...و هو واحد من الملتحين المكشرين اللي طلعوا في فيلم الإرهابي ...و وقف بشعره الأبيض المدهنن بإنفعال قعد يشوح للجماهير اللي رايحين جاين تحت البلكونة...و يقولي بإنفعال:ده تسيب و عدم إنضباط ما أنتوا جيل مهبب و منيل و بمنتهى البراءة و زي المشاهد السينمائية اللي بيدلق فيها الملوخية ...مسك جردل مايه و رماه من البلكونة لتستقر المياه المتسخة على اتنين حبيبة ساقتهم الأقدار التعسة أنهم يقفوا تحت بلكونة عم أحمد يتكلموا...و لكن أنا لاقيت مثال للحاجة التي تجيب الفقعة ...لا عم أحمد و لا الست بسمة و لا الجن الأزرق .. شفته و راقبته و عرفته و بعين الخبير أختطفته ..و أستجوبته ..و قررته و خليته يعترف كمان ( أنا مفروض يشغلوني في أمن الدولة بقى)

س: إيه رأيك في غزة ؟
ج: ميــــن عزة دي ؟؟!! أنا معرفش عزة دي خالص
س: عزة ميـــن يا حليتها ؟!! بقول غزة بالغين !!
ج: آه بالغين ...أنا أعرف الغِرة اللي بتلزق و غُرة ..غرة رجب ،غرة شعبان، غرة رمضان

دوى فقيع عالي في الأجواء إثر أرتطام يدي بقفا المدعو !! أبو بدلة مستوردة
س: أنت حتستعبط يا...أمك ( ملحوظة لابد منها مقص الرقيب شغال و بيقطع أي كلام كده أو كده) مين اللي محاصر القطاع و مجوع الناس؟!! قـــــــــــــر يا قفى يا ماهيفة
ج: وحياة أمي ما أنا
س: أمال مين ؟؟ أمي
و كانت ديتها قفى ..ليخرج الغلبان أبو بدلة مستوردة (مالها البدل اللي في وكالة البلح)من الكدر خالص...و بأنامل نمقها المنكير الفرنش المحلي الصنع..مسكته من ياقة قميصه اللي زي السيف..و اللي علمت عليه صوابعي فكرمش
س: أنطـــــــــــــق
ج: الخ الخ ...........الخوجات بتوع بره ( ملحوظة ملهاش أي لازمة : قمنا بإستبدال كلمة **** لعدم إتفاقها و الأخلاق العامة و خليكوا فاكرين مقص الرقيب تشك تشك ).ي
س: عندك دليل يا دوقة؟
ج: اليوتيوب يا معلمة ...أفتحي و شوفي بعنيكي
س: ألا يا دوقة الحكومة مش قافلة الحدود
ج: يـــــوه أستغفر الله ده الحدود مفتوحة
س: لأ دول بيقولوا في التلفزيووون ..الحدود الموصدة
ج: يووووه جتك إيه يا معلمة ..دي الحدود مفتوحها على مصرعيها
س: يا شعب مفتري عاوزين إيه أكتر من كده ..جتكوا البلا ملاتوا البلد ...بقولك الحدود مفتوحة على مصرعيها ..نعمل إيه يعني نلغيها خالص؟!!

و تم الإفراج عن أبو بدلة مستوردة من إيدي الملتفة بإحكام حوالين زمارة رقبته..بضمان محل إقامته ( اللي هو نص البلد اللي في كرشه)

هاااا فهمتوا بقى إيه سر المرارة المفقوعة ...الحمد لله حخرج من سن الضياع و لاقيت إجابة واحدة .... عن سر فقعة المرارة
ترارا الكـــــــــــــــــــــدب
أي والله الكدب اللي فقعنا بيه ...باينلهم عايشين في بلد و إحنا في بلد ...و الفيديو الدليل فوق أهو
س:فين الحيا ...أختشوا على دمكوا شوية؟
ج: خلص ...مبقاش يأكل عيش!!
و سمعني عظيمة يا مصر !!!


12 من حقك تقول لكن مش من حقك تجور:

بدراوى said...

طب ما الفيديو بيقول ان الحدود مصروعة على مفتاحيها
مش قادر اوصل لما تريدين طرحه

بس اللى اعرفه ان المعبر مش مفتوح دايماً

Israa El-sakka said...

بدراوي
الحدود مش مفتوحة أصلا إلا في الإعلان الرسمي المصري و اللي تابع حكاية قافلة الأمل يعرف ..غير كده الحدود موصدة و لما الحكومة المصرية بتعلن عن فتح المعبر مبتفتحوش أكتر من ساعتين أو تلت ساعات و ده لدخول الحالات الإنسانية على حد تعبير الحكومة لكن الحقيقة أن المئات عالقين على جانبي الحدود ...أما الطرح اللي أنا أقصده فهو تريقة على النظام اللي بيقول أنه يدعم فلسطين و هو اللي محاصر غزة
تحياتي

بدراوى said...

طب معلش سؤال
هل قافلة الأمل
ليها علاقة بقافلة جورج جلاوى
النائب البريطانى
؟

معلش اصل انا مش متابع اوووى الموضوع

Sarah said...

w kman bt2ooly 2nk bttry2ee ya isra2 haha mashy ya shgee3a :):) enty 3rfa 2ny maleesh f el syasa wla 23rf 9afelt el amal w el lela de kolha bs ana 23dt 2d7k 3la 3m a7med ely rma mya 3la el nas haha
keep it up ya bnty 3la el ro3'm eny msh fahma talt trb3 el kalam

مي said...

بصى حقلك حاجة يا ساري موضوع الحدود ده موضوع معقد يعني هما بيقولوا ده حصار دولي إحنا مش راضيين عنه و ملناش دعوة بيه ...بس اللي واقف على الحدود هما الجنود المصريين و اللي فعليا قافل الحدود هما الجنود المصريين ...في ناس تقلك يعني نفتح الحدود و الفلسطينين يخشوا طيب و هو قفل الحدود مش تجويع و بالتالي جريمة ...يعني فعلا الحق بين و الباطل بين

يالا جيت عديت على المدونة عشان متفليقناش

Anonymous said...

Sarah
lool f3ln ..msh fahma tlt trb3 el klam leeeh btklm 3bry wla eih ?? 2t3lmo 3raby b2a ...keep it up ya isra2

Mariam Azam

Israa El-sakka said...

بدراوي
مش على حد علمي إنها تبع جلاوي...القافلة دي رئيسها نائب في البرلمان الإيطالي أسمه فرناندو روستي و هو كان و قافلته المكونة من 200 شخص منعاهم السلطات المصرية من دخول القطاع و لكن سمحتلهم مؤخرا يدخل منهم 20 شخص فقط

Israa El-sakka said...

سارة ،مريم ، مي
تصدقوا أنا غلطانة أني سألتكوا على رأيكوا خليكوا كده بلا رأي أحسن :)

Ramy Wasel said...

يا اسراء
وده قبل 11 سبتمبر
ولا بعد 11 ايلول
وموضوع المعابر
هى مفتوحه ومش مفتوحه
يعنى مفتوحه لناس وناس
ده على حسب الحكومه ما تشوف
يعنى من الاخر
الحدود مواربه
ولا مقفوله
ولا مفتوحه

علشان تخلص احكومه من الدوشه دى

ادم المصرى said...

سارى
حدود مصر لو انفتحت على مصرعيها ودخلنا الفلسطنين على سينا يبقه احنا بكدا حققنا أمال اسرائيل لئن ده مخطتها الى هيه عوزاه ولكن انفتاح الحدود ومعنى اصح المعبر بيكون لمرضى فقط وده الصح وعلى فكره انا كان جيشى على الحدود ومش ذى الناس مبتقول ان حدودنا منزوعا من السلاح نوووووووووو فى جميع انواع السلاح على حدودنا ومأمنين نفسنا كويس جدا وبلدنا مش سويقا

محمد عبدالرحمن شحاته said...

بوست متميز جداً
ولكن هل تعتقدين ان امثال عم احمد كثيرين
وفتح الحدود وعبور الفلسطينيين
الامر ليس بهذه البساطه
بل هناك اعتبارات اخرى ولكن نقدم يد العون بقدر مانستطيع
تقبلي مروري

فتاه من الصعيد said...

طيب ما هم فتحوها اهو.....هتنهبى بقا
هههههههههههههههههههههه.....تمام يا باشا ....انت اجدع ظابط فى المنطقه
ان لم تستحى افعل ما شئت
دمتى بخير...... تقبلى مرورى

Post a Comment

جبلكوا كوباية شاي في الخمسينة كده عشان تركزوا
مش حنبقى محابيس و مساطيل

و ما ينطق من قول إلا لديه رقيب عتيد

دي قيم ربانية يا ريت نحافظ عليها